الصفحة الرئيسية | التسجيل | استعادة كلمة المرور | تنشيط العضوية | طلب رقم التنشيط | البحث | مشاركات اليوم

العودة   منتديات المسلوب العربي ... نلتقي لنرتقي > ملتقى المسلوب الأدبي واللغات > ملتقى الشعر والشعراء > شعراء النهضه العربيه
اشترك الآن في مجموعة المسلوب العربي
تحميل أناشيد MP3 برامج × برامج العناية بالجسم حلقات ناروتو تحميل افلام أجنبية DVD
طيور الجنة MP3 صور × صور عالم المطبخ كرتون تورنت تحميل افلام عربية DVD
القران الكريم كاملاً ترفيه × ترفيه ديكور اثاث صور باربي, انمي تحميل مسلسلات
نغمات إسلاميه العاب × العاب القصص والروايات تحميل نغمات Mp3 ماسنجر × ماسنجر

أغداً ألقاكشعراء النهضه العربيه

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-15-2009, 09:05 PM
الصورة الرمزية عاشق اسمر النيل
.:: عضو نشيط ::.
 





عاشق اسمر النيل is on a distinguished road
أغداً ألقاك

أغداًألقاك



أغداً ألقاك يا خوف فؤادي من غدٍ
يالشوقي وإحتراقي في إنتظار الموعد
آه كم أخشى غدي هذا وأرجوه إقترابا
كنت أستدنيه لكن هبته لما أهابا
وأهلت فرحة القرب به حين استجابا
هكذا أحتمل العمر نعيماًوعذابا
مهجة حرة وقلباً مسه الشوق فذابا
أغداً ألقاك
أنت يا جنة حبي واشتياقي وجنوني
أنت يا قبلة روحي وانطلاقي وشجوني
أغداً تشرق أضواؤك في ليل عيوني
آه من فرحة أحلامي ومن خوف ظنوني
أغداً ألقاك
كم أناديك وفي لحني حنين ودعاء
آهرجائي أنا كم عذبني طول الرجاء
أنا لو لا أنت لم أحفل بمن راح وجاء
أناأحيا لغد آن بأحلام اللقاء
فأت أو لا تأتي أو فإفعل بقلبي ما تشاء
أغداًألقاك
هذه الدنيا كتاب أنت فيه الفكر
هذه الدنيا ليال أنت فيها العمر
هذه الدنيا عيون أنت فيها البصر
هذه الدنيا سماء أنت فيها القمر
فإرحم القلب الذي يصبو إليك
فغداً تملكه بين يديك
وغداً تأتلف الجنة أنهاراً وظلاّ
وغداً ننسى فلا نأسى على ماضٍ تولّى
وغداً نزهو فلا نعرف للغيب محلا
وغداً للحاضر الزاهر نحيا ليس إلا
قد يكون الغيب حلواً .. إنما الحاضرأحلى
أغداً ألقاك




قصيدة// الهادي آدم


أخر مواضيع العضو عاشق اسمر النيل
أغداً ألقاك
قصة هلاك قوم عاد من القرآن الكريم
نسيت كلمة المرور
فن التجسس عند الزوجين
هل تحب والدتك ؟
انت عمري
@@ ( لا أستطيع أن اقول لك....)@@
@@ ( أحبك جداً ) @@
توقيع عاشق اسمر النيل
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-15-2009, 09:07 PM
الصورة الرمزية عاشق اسمر النيل
.:: عضو نشيط ::.
 





عاشق اسمر النيل is on a distinguished road
رد: أغداً ألقاك

الهادي آدم
(1927 – 2006)


الهادي آدم شاعر سوداني ولد في بقرية الهلالية فيالسودان تخرج في كلية دار العلوم بالجامعة المصرية وحصل علي درجة الليسانس في اللغةالعربية وآدابها، وحصل علي دبلوم عال في التربية من جامعة عين شمس، ثم حصل عليالدكتوراه الفخرية من جامعة الزعيم الأزهري بالسودان وعمل معلما بوزارة التعليموتدرج في وظيفته الى أن صار مشرفاً تربوياً بوزارة التعليم .

للشاعر آدم شعروافر وله دواوين، اشهرها ديوان «كوخ الأشواق»، الذي يعده النقاد من أفضل ما قدمللأدب وللمكتبة السودانية، وكتب في مجالات الابداع الأدبي الأخرى، واشهر ما كتب فيهذا المضمار مسرحية باسم «سعاد». كتب عدة أشعار منها قصيدة غداً ألقاك التي غنتهاالمطربه أم كلثوم. فيما كتب العديد من القصائد آخرها قصيدة لم تنشر بعد بعنوان لنيرحل النيل يصور فيها بريشة الفنان ذكرياته العزيزة التي عاد يتفقدها في حي منيلالروضة الذي سكنه في صباه

ويعتبر النقاد في الخرطوم الراحل آدم، 80 عاما،أنه ظل لعقود في مصاف الشعراء الكبار، ليس على مستوى السودان، وإنما على مستوىالعالم العربي. ورغم انتمائه لجيل سابق للحركة الشعرية المعاصرة، فإنه يعتبر منالشعراء المحدثين.

والهادي آدم من المعلمين القدامى في السودان في شتىالمراحل الدراسية، خاصة المرحلة الثانوية العليا. ويشهد له النقاد ودارسو تاريخالأدب في بلاده، بأنه من اوائل الذين ساهموا في نهضة الشعر في البلاد، من خلالالجمعيات الأدبية التي كان يشرف عليها في المدارس التي عمل فيها في شتى بقاعالسودان.

يذكر أن قصيدة (أغدا القاك) اختارتها سيدة الغناء العربي أم كلثوممن بين عشرات القصائد التي قدمت لها إبان زيارتها للسودان في عام 1968، عندما زارتالخرطوم.

توفي رحمة الله عليه بعد معاناة طويلة من المرض، وشيع الى مثواهالأخير في مدينة الهلالية وسط السودان في 30 نوفمبر 2006.

مدرسته واتجاهاتهالأدبية


لم يتأثر الهادي آدم بمدرسة شعرية واحدة، ولم يكنينتمي لتيار أيديولوجي كما أقرانه من الشعراء السودانيين الذين درسوا بمصركالفيتوري ومحيي الدين فارس وتاج السر الحسن المعروفين بيساريتهم الصارخة، وكانرائدا في التمثيل الشعري في السودان بمسرحيته الشعرية «سعاد» التي خرجت الى النورعام 1955، والتي أهداها الى الاتحاد النسائي دعما منه لتحرير المرأة من التقاليدالبالية التي تؤثر على تقدمها.
في ديوانه (نوافذ العدم) الذي خرج الى النور عام 1996جمع قصائد كتبها منذ السبعينات للبنان ودمشق وفلسطين ولثورة أبريل 1986وأفريقيا، وقصائد أخرى لمشاهد من الحياة، كقصيدة نثرية عن (الزار) راسما صورة دقيقةلأحداثه وأبطاله يقول فيها:

وهناك فلانة تحتضر
والغرفة توشك تنفجر
والشيخة تدنو منهاتتنهد
وبيمناها منديل أحمر
ضمخه المسك ووشاه العنبر
وبيسراها علبةعسجد
تفتحها كبتول تتعبد
وغطاء تجذبه جذبة
فإذا بفلانة تنهض فيجلبة
وتدور مرارا في الحلبة
وخروف ذبحته في الدار
شربت من دمهالحار


وفي نعي عبد الناصر كتب قصيدة عنوانها (أكذا تفارقنا؟):
أكـذا تفارقنـا بغيـر وداعيا منية الأبصار والأسمـاع
أكذا تفارقنا وسينا لـم تـزلتجتاح بين ثعالـب وسبـاع
وشواهق الجولان عند مكابرمتزايـد الآمـال والأطمـاع
والقدس في أيدي اللئام تشبثوافيها بأشـرف تربـة وبقـاع

ورغم قصائده التي تناولت العديد منالمواضيع، بالشعر الحر والمقفى إلا أن قلة من الناس يعرفونها، فكما أن بعض الأدباءيكونون (أسرى) للعمل الفذ الذى يطغى على باقي الأعمال الأدبية وأشهرهم الطيب صالحفي (موسم الهجرة إلى الشمال)، و(قنديل أم هاشم) ليحيى حقي ، فكذا الحال كان معالهادي آدم فلا يذكر اسمه إلا ويعقبه التعليق (شاعر قصيدة أغدا ألقاك) !

كلالشعراء كانوا يحلمون بأن تغني قصائدهم سيدة الغناء العربي أم كلثوم ويلحنهاالموسيقار الكبير عبد الوهاب، وعند زيارتها للخرطوم نهاية الستينات وبعد الاستقبالالكبير لها، قررت أن تغني قصيدة لأحد شعرائها، وكان أن وقع اختيارها على قصيدته (الغد) التي حولت اسمها الى (أغداً ألقاك) وغنتها عام1971 بمسرح سينما (قصر النيل) ليسمعها الجمهور العربي من الخليج الى المحيط.
أغداً ألقاك
وكانت سعادة الهادي آدم كبيرةبهذا العمل، بالرغم من أنه اضطر إلى تغيير أبيات بأكملها بل وتغيير شطرات من أشعارهفي هذه القصيدة حتى تغنيها أم كلثوم إلا أنه لم يتوقع أن تصبح حياته أسيرة هذهالقصيدة، فرغم دواوينه الثلاثة التي تضم أكثر من مائة قصيدة كتبت منذ أربعيناتالقرن الماضي وحتى نهاية التسعينات، لم يغن أحد من الفنانين السودانيين أياً منقصائده، ولم يتناولها النقاد بالقدر الكافي من الاهتمام أو الدراسة. ويحكيالصحافيون أنهم عندما يريدون إجراء حوار معه، كان يشترط عليهم بشدة قبل الحوار ألايسألوه إطلاقا عن قصيدة (أغدا ألقاك)، فيخيب مسعى الصحافي ويظل يدور في فلكها علهيظفر بحديث أو بشيء جديد عنها. وكان الهادي آدم يكتب مقدمات دواوينه الشعرية بنفسه،واللافت أنه لم يشر أبدا لقصيدة (أغدا ألقاك) في أي من المقدمات ولا الى غنائها منقبل أم كلثوم، بل المدهش أن إصدارة المجموعة الكاملة التي خرجت بعد أيام قليلة منوفاته جاءت فيها قصيدة (أغدا ألقاك) بعنوان (الغد). فالهادي آدم ظل محافظا علىاسمها الأول في محاولة (يائسة) منه لعدم لفت نظر القارئ إليها حتى لا تكون (جوهرة) الديوان. لكن يبدو أن لعنة (أغدا ألقاك) ـ إذا ما جاز التعبير ظلت تلاحقه، فقد منحوسام الجمهورية الذهبي بسببها، وكذلك كرمته السفارة المصرية بالخرطوم مؤخرا، وبعدوفاته في شهر ديسمبر الماضي نعته وسائل الإعلام والملفات الثقافية بالصحف بـ (رحلصاحب أغدا ألقاك) وأدرج نص القصيدة ومناسبة غنائها، فظلت هي القمة التي وصل إليهاباكرا جدا على ما يبدو!

قصة اختيار أم كلثوم لقصيدة أغداًألقاك


في عام 1970نشر الشاعر صالح جودت في إحدى مقالاتهالأسبوعية يقول:
بعد أن غنت أم كلثوم حفلتيها في السودان في إطار حملتها لدعمالمجهود الحربي في مصر بعد النكسة عام 1967 ، عادت من هناك تحمل في صدرها شحنةدافئة من الحب للسودانيين وقالت لي يومئذ: إن البلاد العربية جميعاً تعيش مع مصر فيمحنة النكسة، ولكن أعمقهم شعوراً بها هم أهل السودان.
إن مستوى الألم في النفسالسودانية هو نفس مستواه في النفس المصرية، لقد كنت أدخل بيوتهم فأحس أنني في بيتيوألتقي بهم فأشعر بأنني بين أهلي وعشيرتي .
ثم أضاف في حديثه ما يتعلق بشأن ماغنته أم كلثوم قائلاً: وسألتني أم كلثوم كيف أستطيع أن أعلن عن حبي لأهل السودان،وقبل أن أجيبها قالت: بأن أغني قصيدة لشاعر من السودان.
وكانت تلك الرغبة وفقما رواه الشاعر صالح جودت هي الدافع الأساسي لدى أم كلثوم لكي تغني فعلاً كلمات منإحدى قصائد أحد شعراء السودان المعاصرين.
ومن أجل ذلك فقد كلفت صالح جودت نفسهبالبحث عن هذه القصيدة.
وعن هذا قال: اتفقنا على أن نبحث عن القصيدة المنشودة،وطفت بمكتبات القاهرة واستعنت بالأصدقاء فتجمعت لدي سبعة دواوين لسبعة شعراء، ومضيتأدرسها ثم اخترت من كل منها قصيدة تتوفر فيها الصلاحية الغنائية، وأرسلت القصائدالسبع لأم كلثوم لتفاضل بينها.
وبعد أيام سألتني أم كلثوم أيهم أفضل قلت: لقدتركت لك مهمة المفاضلة، حتى لا أكون منحازاً لشاعر دون آخر، قالت لقد اخترت واحدةمنها بالفعل ولكن لن أذكرها لك حتى أعرف رأيك.. قلت: إذا كنت تصرين فإنني أفضلقصيدة الهادي آدم فهي أصلحها للغناء.. قالت لخفة ظلها المعهود: برافو عليّ أنا فهذههي القصيدة التي اخترتها بالفعل .ومن بعد هذا الاختيار شدت أم كلثوم فعلاً بكلماتهذه القصيدة في 6 مايو عام 1971بعد أن وضع لها الألحان المتميزة محمد عبدالوهاب.

وبالرجوع إلى ديوان الشاعر السوداني الهادي آدم الذي نشرت به هذهالقصيدة، يتضح أن ما نشر بالديوان شيء وما غنته أم كلثوم شئ مختلف تماماً حتى أنهقد يبدو أن الشاعر السوداني قد اضطر لإعادة صياغة كلمات هذه القصيدة من جديد وذلك إرضاءً لأم كلثوم وشهرتها العريضة.


اغداً القاك
أخر مواضيع العضو عاشق اسمر النيل
أغداً ألقاك
قصة هلاك قوم عاد من القرآن الكريم
نسيت كلمة المرور
فن التجسس عند الزوجين
هل تحب والدتك ؟
انت عمري
@@ ( لا أستطيع أن اقول لك....)@@
@@ ( أحبك جداً ) @@
توقيع عاشق اسمر النيل
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-18-2009, 01:34 PM
الصورة الرمزية بستان الفل
بستان الفل غير متصل
.: مشرفة بوابة المسلوب الأدبية :.
 






بستان الفل is on a distinguished road
رد: أغداً ألقاك


بارك الله فيك اخي عاشق اسمر النيل على الموضوع المميز

في انتظار جديدك
أغداً ألقاك

سلامي لك
أخر مواضيع العضو بستان الفل
براتراند راسل في ذكراه : مجتمع خراف تحكمه الذئاب حتما
"الكبرياء" رائعة إيليا أبوماضي
كيف رأى شكسبير الحياة.. الفضيلة والمرأة؟
الساعة البيولوجية ترجمة صحية لحياتك
لأنها تحمل أصدق تعبير.. تعلمي لغة العيون لتفهمي من حولك
هذا الكوكب أرضي .. رائعة فدوى طوقان
لمرأة أكثر تنظيماً وإبداعاً من الرجل
الإتيكيت.. آداب وعبادات نص عليها الإسلام
الاشتراكية والإستعمار والحب عند الأديب العالمي برنارد شو
مقامك الكبير ( بقلمي )
دوامات تبتلع السفن وطائرات تختفي في السحاب ... رحلة إلي مثلث برمودا
"حبك طير أخضر" .. من روائع نزار قباني
ساكتب... ! ( بقلمي )
مي زيادة .. مذكرات أديبة وطنها العالم بأسره
مشهد لايصدقه عقل.. ناسا تعرض لقطات نادرة لخسوف القمر
الرمان يخفف الدهون حول المعدة
أفضل طرق لمعرفة مقاسات جسمك المناسبة
خطوات بسيطة لتكوني نجمة مجتمع متألقة
ماسكات طبيعية لتاج جمالك
جيفارا .. كلمات ستبقى لتحرير الشعوب
توقيع بستان الفل

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-19-2009, 12:03 PM
الصورة الرمزية ياسمين الحلو
ياسمين الحلو غير متصل
.: مشرفة سابقة :.
 






ياسمين الحلو is on a distinguished road
رد: أغداً ألقاك

الله يعطيكي العافيه على الطرح المميز
تحياتي
ياسمين الحلو
أخر مواضيع العضو ياسمين الحلو
تفضل الى هنا
الرجاء المساعدة في حل الاسئلة
باب الحارة وحارة غزة‏
كيف نحيي ليلة القدر ومتى تكون ؟
الأماكن كلها مشتاقة لك
من هـــــــــنا وهـــــــــــناك
شخصيتك في خربشتك او رسمك
رش السكر على الكلام (( ولا تبهره ))
شفتۈآ هالدنيآ ۈش ڪبرهـآ يـآ نآس בـبهـآ آڪبر صآدق الإحسـآس
الراتب
بكلمة واحده فقط .. عبر عن احساسك الان ..؟
توآقيع وفـــلأشات رمــضـآنيـة
اجمل رسائل وسائط لشهر رمضان صوتا وصورة
باركولي نجحت نجحت وتخرجت من الثانوية العامة احتفلوااا معاي
صور عجيبة في استخدام علب الكبريت
حوار بين زوجين ليلة زواجهم‏
شكـــراً على الجـــرح
{الأستعداد لشهر رمضان الكريم }
اهدى الورده عند رقم خمسة
صابون غييييييييييييييير ..
توقيع ياسمين الحلو
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:11 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع مايطرح في المنتدى من مواضيع ومشاركات تعبر عن راي كاتبها ولاتعبر باي حال من الاحوال عن راي الموقع
تحميل افلام رعبافلام للكبار فقطتحميل افلام اجنبيةافلام عربية جديدةافلام تورنتتحميل نغماتبرنامج تركيب الصورعبارات رومانسيةهل الحب حرامردوداخ