الصفحة الرئيسية | التسجيل | استعادة كلمة المرور | تنشيط العضوية | طلب رقم التنشيط | البحث | مشاركات اليوم

العودة   منتديات المسلوب العربي ... نلتقي لنرتقي > المسلوب الإسلامي والإنشادي > منتدى الإسلام والحياة > ركن فتاوى العلماء
اشترك الآن في مجموعة المسلوب العربي
تحميل أناشيد MP3 برامج × برامج العناية بالجسم حلقات ناروتو تحميل افلام أجنبية DVD
طيور الجنة MP3 صور × صور عالم المطبخ تحميل تورنت Torrent تحميل افلام عربية DVD
القران الكريم كاملاً ترفيه × ترفيه ديكور اثاث صور باربي, انمي تحميل مسلسلات
نغمات إسلاميه العاب × العاب القصص والروايات تحميل نغمات Mp3 ماسنجر × ماسنجر

الرجاء المساعدة في حل الاسئلةركن فتاوى العلماء

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-17-2010, 06:38 PM
الصورة الرمزية ياسمين الحلو
ياسمين الحلو غير متصل
.: مشرفة سابقة :.
 






ياسمين الحلو is on a distinguished road
Icon1 الرجاء المساعدة في حل الاسئلة

بسم الله الرحمن الرحيم
مالمقصود من مشروعية الصيام في الآية



يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم
الرجاء المساعدة في حل الاسئلة
الصيام كما كُتِبَ



عَلَى الذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ .



أَيَّاماً مَعْدُودَات .... } : البقرة - 183- 184

كثرت النصوص عن النبي صلى الله عليه وسلم



في تحضيض



الصحابة رضي الله عنهم على



اغتنام ليلة القدر والظفر بخيراتها



مافضل هذه الليلة مع ذكر



الدليل من الكتاب والسنة؟



اذكر دليلا على استحباب اداء العمرةفي رمضان وفضلها؟؟؟




أخر مواضيع العضو ياسمين الحلو
تفضل الى هنا
الرجاء المساعدة في حل الاسئلة
باب الحارة وحارة غزة‏
كيف نحيي ليلة القدر ومتى تكون ؟
الأماكن كلها مشتاقة لك
من هـــــــــنا وهـــــــــــناك
شخصيتك في خربشتك او رسمك
رش السكر على الكلام (( ولا تبهره ))
شفتۈآ هالدنيآ ۈش ڪبرهـآ يـآ نآس בـبهـآ آڪبر صآدق الإحسـآس
الراتب
بكلمة واحده فقط .. عبر عن احساسك الان ..؟
توآقيع وفـــلأشات رمــضـآنيـة
اجمل رسائل وسائط لشهر رمضان صوتا وصورة
باركولي نجحت نجحت وتخرجت من الثانوية العامة احتفلوااا معاي
صور عجيبة في استخدام علب الكبريت
حوار بين زوجين ليلة زواجهم‏
شكـــراً على الجـــرح
{الأستعداد لشهر رمضان الكريم }
اهدى الورده عند رقم خمسة
صابون غييييييييييييييير ..
توقيع ياسمين الحلو
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-18-2010, 12:34 AM
دانة غزة غير متصل
» ஜ♥ مراقبة القسم الإسلامي ♥ஜ «
 






دانة غزة is on a distinguished road
رد: الرجاء المساعدة في حل الاسئلة

رمضان مبارك ياسمين

واهلا وسهلا فيكي في المسلوب

وين هالغيبة

يبدو ان اسئلتك لمسابقة رمضانية

اجابة السؤال الاول :
إن الصيام عبادة مشروعة، وتشريع ربّاني عرفته الأمم السابقة من أهل الكتاب؛ كما دلَّ عليه قولُه تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} [البقرة: 183].

ثم جاء الإسلام ليستقرَّ فيه تشريع الصيام على الوجه الأكمل، وقد اقتضت حكمة الله - تعالى - أن يتدرج هذا التشريع في مراحل، كما هو الحال في كثير من التشريعات في الإسلام؛ رحمةً من الله بعباده، وتلطُّفًا بهم، وتيسيرًا عليهم.
أن الصيام هو إمساك المكلَّف الذي اشتغلت ذمَّتُه بواجب الصيام، وهو المسلم البالغ العاقل، العالم بوجوب الصيام، الناوي له، والمُطِيق له، غير المباح له الفطر لسفر، أو مرض، ونحوهما - عن تعمُّد ما يُفسد صومه من المفطِّرات؛ كأكلٍ أو شربٍ أو جماع، أو تعمد قيءٍ ونحوه، ويكون ذلك الإمساك من طلوع الفجر الثاني الصادق من يوم الصيام إلى غروب شمس ذلك اليوم.

هذا تفسير الاية اما عن طريق تفسير (بقية الآيات) نتعرف على

مراحل هذا التشريع العظيم وترتِّيبها كالتالي:
المرحلة الأولى: الأمر بصيام الثلاثة الأيام البيض من كل شهر قمري، وصيام يوم عاشوراء - العاشر من المُحرَّم - والحثُّ المؤكَّد على ذلك.

عن جابر بن سمرة - رضي الله عنه - قال: ((كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يأمرنا بصيام يوم عاشوراء، ويحثُّنا عليه، ويتعاهدنا عنده، فلما فرض رمضان، لم يأمرْنا، ولم ينهنا، ولم يتعاهدنا عنده))[4].

وعن معاذ بن جبل - رضي الله عنه -: "أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان يصوم ثلاثة أيام من كلِّ شهر، ويصوم يومَ عاشوراء، فأنزل الله: {كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} [البقرة: 183]، فكان من شاء أن يصوم صام، ومن شاء أن يُفطر ويطعم كل يوم مسكينًا أجزأه ذلك"[5].
الرجاء المساعدة في حل الاسئلة

المرحلة الثانية: وهي التخيير في صيام عاشوراء، وكان ذلك بعد الأمر بصيام أيام معدودات، التي هي عِدَّة أيام شهر رمضان، وذلك في قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ * أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ...} [البقرة: 183 - 184].

وقد صام النبيُّ - صلى الله عليه وسلم - عاشوراء، وأمر بصيامه، فلما فرض رمضانُ ترك[9] ، وقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((إن عاشوراء يوم من أيام الله، فمن شاء صامه ومن شاء تركه))[10].

المرحلة الثالثة: الترخيص بالإفطار في رمضان للقادر على الصيام، مع إيجاب الفدية عليه، فقد كان من شاء صام، ومن شاء أفطر وأدَّى الفدية؛ حيث إن الصحابة - رضي الله عنهم - كانوا قومًا لم يتعوَّدوا الصيام، وكان الصيام عليهم شديدًا.

قال الله - تعالى -: {وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ} [البقرة: 184].

المرحلة الرابعة: نسخُ هذا الترخيص عند القدرة على الصيام؛ وذلك بقوله - تعالى -: {فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ} [البقرة: 185]؛ فعن سلمة بن الأكوع - رضي الله عنه - قال: لما نزلت هذه الآية: {وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ} [البقرة: 184]، كان من أراد أن يفطر ويفتدي، حتى نزلت الآية التي بعدها فنسختها[11] ، فصار الأمر بهذه المرحلة أن كلَّ من شهد استهلال شهر الصوم - دخوله - من المسلمين، فقد وجب صيامه عليه، ولا رخصة له بالإفطار حال كونه قادرًا على الصيام، حتى لو أدَّى فديةً طعام مسكين.

المرحلة الخامسة: تخصيص الترخيص بالإفطار في رمضان في حالين؛ الأول: المرض في البدن الذي يشقُّ معه الصيام، أو يؤدي إلى تأخُّر بُرء المريض، أو يتسبب بزيادة مرضه، والثاني: حال السفر؛ بأن كان متلبِّسًا بالسفر وقت طلوع الفجر، فله في هذين الحالين أن يفطر، ثم يقضي بعد رمضان صيام أيامٍ، عددَ ما أفطره حالَ المرض أو السفر؛ قال تعالى: {وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ} [البقرة: 185].

وقد استقر التشريع - ولله الحمد - على ذلك الوجه الأكمل بعد أن تدرَّج بهم، مريدًا بهم اليسر، وإتمام عدة صيام الشهر المبارك، وذلك بصيامه كاملاً عند عدم العذر، وبتدارك ما فات منه بعذرٍ بالقضاء؛ قال تعالى: {يُرِيدُ اللهُ بِكُمُ اليُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ العُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا العِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} [البقرة: 185].


اجابة السؤال الثاني :

ليلة القدر هي أفضل الليالي، وقد أنزل الله فيها القرآن، وأخبر سبحانه أنها خير من ألف شهر، وأنها مباركة وأنه يفرق فيها كل أمر حكيم، كما قال سبحانه في أول سورة الدخان: (حَم * وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ * إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنْذِرِينَ * فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ * أَمْراً مِنْ عِنْدِنَا إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ * رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ)(1)، وقال سبحانه: (إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ * لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ * تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ * سَلامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ)(2)، وصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: (من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه)(3) متفق على صحته. وقيامها يكون بالصلاة والذكر والدعاء وقراءة القرآن وغير ذلك من وجوه الخير. وقد دلت هذه السورة العظيمة أن العمل فيها خير من العمل في ألف شهر مما سواها. وهذا فضل عظيم ورحمة من الله لعباده. فجدير بالمسلمين أن يعظموها وأن يحيوها بالعبادة، وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنها في العشر الأواخر من رمضان، وأن أوتار العشر أرجى من غيرها، فقال عليه الصلاة والسلام: (التمسوها في العشر الأواخر من رمضان، التمسوها في كل وتر)(4) وقد دلت الأحاديث الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: أن هذه الليلة متنقلة في العشر، وليست في ليلة معينة منها دائماً، فقد تكون في ليلة إحدى وعشرين، وقد تكون في ليلة ثلاث وعشرين، وقد تكون في ليلة خمس وعشرين، وقد تكون في ليلة سبع وعشرين وهي أحرى الليالي، وقد تكون في تسع وعشرين، وقد تكون في الأشفاع. فمن قام ليالي العشر كلها إيماناً واحتساباً أدرك هذه الليلة بلا شك، وفاز بما وعد الله أهلها. وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يخص هذه الليالي بمزيد اجتهاد لا يفعله في العشرين الأول. قالت عائشة رضي الله عنها، كان النبي صلى الله عليه وسلم: (يجتهد في العشر الأواخر من رمضان ما لا يجتهد في غيره). وقالت: (كان إذا دخل العشر أحيا ليله وأيقظ أهله وجد وشدَّ المئزر) وكان يعتكف فيها عليه الصلاة والسلام غالباً، وقد قال الله عز وجل: (لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ)(5)، وسألته عائشة رضي الله عنها فقالت: يا رسول الله: إن وافقت ليلة القدر فما أقول فيها، قال: قولي: (اللهم إنك عفو تحب العفو فاعفوا عني)(6)، وكان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم رضي الله عنهم، وكان السلف بعدهم، يعظمون هذه العشر ويجتهدون فيها بأنواع الخير. فالمشروع للمسلمين في كل مكان أن يتأسوا بنبيهم صلى الله عليه وسلم وبأصحابه الكرام رضي الله عنهم وبسلف هذه الأمة الأخيار، فيحيوا هذه الليالي بالصلاة وقراءة القرآن وأنواع الذكر والعبادة إيماناً واحتساباً حتى يفوزوا بمغفرة الذنوب وحط الأوزار والعتق من النار. فضلاً منه سبحانه وجوداً وكرماً. وقد دل الكتاب والسنة أن هذا الوعد العظيم مما يحصل باجتناب الكبائر. كما قال سبحانه: (إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُمْ مُدْخَلاً كَرِيماً)(7)، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: (الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان مكفرات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر)(8) خرجه الإمام مسلم في صحيحه. ومما يجب التنبيه عليه أن بعض المسلمين قد يجتهد في رمضان ويتوب إلى الله سبحانه مما سلف من ذنوبه، ثم بعد خروج رمضان يعود إلى أعماله السيئة وفي ذلك خطر عظيم. فالواجب على المسلم أن يحذر ذلك وأن يعزم عزماً صادقاً على الاستمرار في طاعة الله وترك المعاصي، كما قال الله عز وجل لنبيه صلى الله عليه وسلم: (وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ)(9)، وقال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ)(10)، وقال سبحانه: (إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ * نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنْفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ * نُزُلاً مِنْ غَفُورٍ رَحِيمٍ)(11)، ومعنى الآية أن الذين اعترفوا بأن ربهم الله وآمنوا به وأخلصوا له العبادة واستقاموا على ذلك تبشرهم الملائكة عند الموت بأنهم لا خوف عليهم ولا هم يحزنون، وأن مصيرهم الجنة من أجل إيمانهم به سبحانه واستقامتهم على طاعته وترك معصيته، وإخلاص العبادة له سبحانه، والآيات في هذا المعنى كثيرة كلها تدل على وجوب الثبات على الحق، والاستقامة عليه، والحذر من الإصرار على معاصي الله عز وجل. ومن ذلك قوله تبارك وتعالى: (وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ * وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ * أُولَئِكَ جَزَاؤُهُمْ مَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ)(12). فنسأل الله أن يوفقنا وجميع المسلمين في هذه الليالي وغيرها لما يحبه ويرضاه وأن يعيذنا جميعاً من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، إنه جواد كريم.


اجابة السؤال الثالث :

يقول الرسول الكريم صلى الله عليه وأله وسلم : " عمرة في رمضان تعدل حجه" رواه البخاري ومسلم .. وفي لفظ حجة معي"

ارجو ان تكون الاجابات وافية

ام احمد
أخر مواضيع العضو دانة غزة
تهنئة بمناسبة عيد الأضحى المبارك
حديث أم زرع فى صحيح البخارى فى باب حسن المعاشرة مع الأهل
إليكم 80 مسأله في احكام الاضحية بالتفصيل
عجايب الحجاب السبعة فى زماننا
"الأمير خطاب".
زوجة - سيدنا أيوب عليه السلام
ماهى الطائفة العلوية التى يؤمن بها الزنديق السفاح بشار الأسد وأعوانه
آسف اختي ع الأزعآج بس أسلوبك شدني ~..
$$ من هو الشهيد $$
شهادة من غربي على عظمة الدين الإسلامي ماذا تعرفون عن الأندروفين ؟؟؟؟؟
و سقطت ورقة من شجرة العمر
كل يبكي علي نفسه
رد شبهة يزيد بن معاوية المتهم بقتل الحسين عليه السلام
قصة مقتل الحسين عليه السلام
هندية تلد 11 طفل مره واحده
الفنان الكوميدي يصاب بالشلل ويخرج منه بعد تسع سنوات حافظا للقرآن الكريم
احذر الغفلة
عد إلى ربك
الصلاة
بعض ثمرات الطاعة
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-18-2010, 10:37 AM
الصورة الرمزية ياسمين الحلو
ياسمين الحلو غير متصل
.: مشرفة سابقة :.
 






ياسمين الحلو is on a distinguished road
رد: الرجاء المساعدة في حل الاسئلة

كل عام وانتي بخير
رمضان كريم
الرجاء المساعدة في حل الاسئلة
معلش انا مشغولة في الجامعة هلا خلاص سنة باقي 3سنوات
شكرا لك دانة على الاجابات ويعطيك الف عافية
أخر مواضيع العضو ياسمين الحلو
تفضل الى هنا
الرجاء المساعدة في حل الاسئلة
باب الحارة وحارة غزة‏
كيف نحيي ليلة القدر ومتى تكون ؟
الأماكن كلها مشتاقة لك
من هـــــــــنا وهـــــــــــناك
شخصيتك في خربشتك او رسمك
رش السكر على الكلام (( ولا تبهره ))
شفتۈآ هالدنيآ ۈش ڪبرهـآ يـآ نآس בـبهـآ آڪبر صآدق الإحسـآس
الراتب
بكلمة واحده فقط .. عبر عن احساسك الان ..؟
توآقيع وفـــلأشات رمــضـآنيـة
اجمل رسائل وسائط لشهر رمضان صوتا وصورة
باركولي نجحت نجحت وتخرجت من الثانوية العامة احتفلوااا معاي
صور عجيبة في استخدام علب الكبريت
حوار بين زوجين ليلة زواجهم‏
شكـــراً على الجـــرح
{الأستعداد لشهر رمضان الكريم }
اهدى الورده عند رقم خمسة
صابون غييييييييييييييير ..
توقيع ياسمين الحلو
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-19-2010, 01:28 PM
دانة غزة غير متصل
» ஜ♥ مراقبة القسم الإسلامي ♥ஜ «
 






دانة غزة is on a distinguished road
رد: الرجاء المساعدة في حل الاسئلة

ربنا يوفقك يارب

ويسددخطاكي

والجامعة بدها مجهود

تحياتي لك

ام احمد
أخر مواضيع العضو دانة غزة
تهنئة بمناسبة عيد الأضحى المبارك
حديث أم زرع فى صحيح البخارى فى باب حسن المعاشرة مع الأهل
إليكم 80 مسأله في احكام الاضحية بالتفصيل
عجايب الحجاب السبعة فى زماننا
"الأمير خطاب".
زوجة - سيدنا أيوب عليه السلام
ماهى الطائفة العلوية التى يؤمن بها الزنديق السفاح بشار الأسد وأعوانه
آسف اختي ع الأزعآج بس أسلوبك شدني ~..
$$ من هو الشهيد $$
شهادة من غربي على عظمة الدين الإسلامي ماذا تعرفون عن الأندروفين ؟؟؟؟؟
و سقطت ورقة من شجرة العمر
كل يبكي علي نفسه
رد شبهة يزيد بن معاوية المتهم بقتل الحسين عليه السلام
قصة مقتل الحسين عليه السلام
هندية تلد 11 طفل مره واحده
الفنان الكوميدي يصاب بالشلل ويخرج منه بعد تسع سنوات حافظا للقرآن الكريم
احذر الغفلة
عد إلى ربك
الصلاة
بعض ثمرات الطاعة
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-30-2010, 12:30 AM
الصورة الرمزية ياسمين الحلو
ياسمين الحلو غير متصل
.: مشرفة سابقة :.
 






ياسمين الحلو is on a distinguished road
رد: الرجاء المساعدة في حل الاسئلة

اه والله الجامعة بده مجهود كتير كبير
الرجاء المساعدة في حل الاسئلة
يعطيك الف عافية
أخر مواضيع العضو ياسمين الحلو
تفضل الى هنا
الرجاء المساعدة في حل الاسئلة
باب الحارة وحارة غزة‏
كيف نحيي ليلة القدر ومتى تكون ؟
الأماكن كلها مشتاقة لك
من هـــــــــنا وهـــــــــــناك
شخصيتك في خربشتك او رسمك
رش السكر على الكلام (( ولا تبهره ))
شفتۈآ هالدنيآ ۈش ڪبرهـآ يـآ نآس בـبهـآ آڪبر صآدق الإحسـآس
الراتب
بكلمة واحده فقط .. عبر عن احساسك الان ..؟
توآقيع وفـــلأشات رمــضـآنيـة
اجمل رسائل وسائط لشهر رمضان صوتا وصورة
باركولي نجحت نجحت وتخرجت من الثانوية العامة احتفلوااا معاي
صور عجيبة في استخدام علب الكبريت
حوار بين زوجين ليلة زواجهم‏
شكـــراً على الجـــرح
{الأستعداد لشهر رمضان الكريم }
اهدى الورده عند رقم خمسة
صابون غييييييييييييييير ..
توقيع ياسمين الحلو
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل لديك الجراة للاجابة على هذه الاسئلة !!!!????? شيري عادل منتدى المواضيع المكررة والمحذوفة 0 04-20-2013 06:30 PM
مسابقة الاسئلة الدينية زعيم غزة منتدى الإسلام والحياة 5 04-20-2010 03:11 PM
الرجاء المساعدة عماد الناجي تحميل برامج كمبيوتر كامله - تنزيل برامج Pc 2013 - شروحات برامج 0 10-09-2008 11:37 PM
بعض الاسئلة التي تحتاج لاجوبة جوجوسمايل منتدى الرأي والرأي الأخر 15 09-22-2008 02:12 AM
الرجاء المساعدة كـاسـبـر منتدى المواضيع المكررة والمحذوفة 0 05-07-2008 11:50 PM


الساعة الآن 11:43 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
جميع مايطرح في المنتدى من مواضيع ومشاركات تعبر عن راي كاتبها ولاتعبر باي حال من الاحوال عن راي الموقع
تحميل افلام رعبافلام للكبار فقطتحميل افلام اجنبيةافلام عربية جديدةافلام تورنتتحميل نغماتبرنامج تركيب الصورعبارات رومانسيةهل الحب حرامردوداخ